Home | عن المركز | غاية الرومانسية

غاية الرومانسية

By
Font size: Decrease font Enlarge font

منتدى رقم 237

  فى واحدة من امسيات السودان الوفية تدافع جمهور عريض وإحتشد بمركز راشد دياب للفنون امسية الاحد 16/9/2012م فى منتدى بعنوان " غاية الرومانسية " بمناسبة الذكرى الاولى لرحيل العندليب الفنان/ زيدان ابراهيم الذى غنى فى مرحلة باكرة من عمره واجيز صوته فى عام 1963م واول اغنية له كانت "اكثر من حب" ومن غرائب الصدف بأن اول رحله فنية خارج البلاد كانت لمصر وآخر رحلة له فارق بعدها الحياة كانت لمصر ايضاً ، وفى مستوصف المروة بشارع السودان فى المهندسين اسلم الفنان الجميل روحه وفارق الحياة بعد صفحة مضيئة فى تاريخ الغناء السودانى ، ادارت المنتدى الاعلامية اسراء بابكر ، برعاية كريمة من شركة زين . وفى ليلة العندليب قال شيخ النقاد الاستاذ / ميرغنى البكرى ، عن زيدان ابراهيم بأنه كان حالة ابداعية فريدة وحالة انسانية متميزة زيدان طوال حياته حمل قلباً ملائكياً وهو لم يشبه رفقائه فهو مع بساطته كان يبحث عن الناس ليسعد بحبهم ومؤانستهم .   كما علق الشاعر الاستاذ/ التجانى حاج موسى رفيق درب العندليب مذكراً بأن يوم 24 من الشهر الجارى شهد رحيل زيدان بالقاهرة كان يوماً قاسياً شهدت كل تفاصيله وزيدان  الذى قدم لنا فرحاً كثيراً وكبيراً كان يحس دوماً بأنه لم يقدم للشعب السودانى شيئاً وقبل لحظات من وفاته قال لى بأن الحياة لو ادركته فأنه سيحيل منزله بالحاج يوسف الى مأوى للعجزة والمسنين ولكن رحل زيدان وترك إرثه الغنائى يمشى بين الناس غراماً للارواح وقصوراً للشوق وكنوزاً للمحبة . واقول للتاريخ بأن الشعب السودانى بادل زيدان حباً بحب ووفاءً بوفاء وما تلك الملايين التى خرجت تشيعه الاّ دليلاً على ذلك . و شكر د. راشد دياب كل من لم ينسى زيدان والتحية لزيدان الذى اشعل فينا عبر اغنياته جذوة الحب وهكذا يكون الفنان عنوان للوطن واى وطن بدون مبدعين يعتبر وطن ميت وفى هذا الخضم لم ينسى د. راشد دياب رفض المركز المساس بنبينا العظيم المكرم من عند الله كما يرفض المركز استغلال الدين فى السياسة . وعندما غالبت الكلمات المبدع الملحن العميد /عمر الشاعر فى ان تعبر عن خلجات احاسيسه استدعى الفرقة الموسيقية وغنى قصر الشوق اول اعماله اللحنية للعندليب وشاركه بالغناء صاحب الملكة الشعرية التجانى حاج موسى والفنان محمود تاور فكانت اجمل  لوحات الوفاء فخرجت جميله واخاذة . ومن ثم تواصل الغناء من المبدعين خالد الصحافة ، وعثمان زيدان وفضل ايوب وسيف الجامعة ومحمود تاور ، وشكرالله عز الدين .

Subscribe to comments feed Comments (0 posted)

total: | displaying:

Post your comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
  • Email to a friend Email to a friend
  • Print version Print version
  • Plain text Plain text

Tagged as:

No tags for this article

Image gallery

Rate this article

0