Home | المنتديات | كامل العرفان

كامل العرفان

By
Font size: Decrease font Enlarge font

منتدى رقم 245

 

 

 بحضور السيد /  عبدالرحمن الصادق المهدى مساعد رئيس الجمهورية كضيف شرف والاستاذ/ ابراهيم احمد الحسن المدير التنفيذى لقطاع العمليان شركة زين والاساتذة عبدالسلام محمد خير ، عبدالباقى الظافر ، وساطع الحاج ، السيد وزير الدولة الاسبق بوزارة الثقافة والشباب والرياضة الشيخ محمد ابوزيد ود. يوسف الكودة ود. عبدالله ادم خاطر ،والاستاذ/ إمام حسن امام من صحيفة الشرق الاوسط اللندنية، عبدالرسول النور ، بروفسير مالك حسين ، عبدالرحمن مسيك نائب الدائرة 41 الجريف وسوبا والمنشية ، ود. صديق محمد صديق ، الفنان التشكيلى سامى المك ، السيد مدير التسويق شركة النفيدى عبدالله مرسى ، واسرة المتحفى به اخته الكبرى وزوجته وابناءه ، وتلفزيون السودان والنيل الازرق والخرطوم وراديو الرابعة ، ومجموعة من الاعلامين والصحفين ورواد المنتدى. فى ليلة ستظل زكراها باقية عميقة الجزور .. سامقة الفروع فى الخواطر والقلوب وفى الوجدان .. ليلة اقبلت تحمل فى ركابها ما يلفت الابصار والبصائر وكانت امسية الاحد 25/11/2012م ليلة تألق فيها منتدى مركز راشد دياب للفنون وهو يقدم ضمن سلسلة إشراقات الوطن منتدى " كامل العرفان" إحتفاءً و تكريماً للعالم والمفكر / كامل إدريس ،  بالتعاون مع شركة الفيض الشاذلى العالمية للتجارة والاستثمار المحدودة وبرعاية شركة زين وفاءاً وتقديراً وإعترافاً وإحتراماً لما بذله وقدمه من عطاء سيبقى محفور بالحب كله وستبقى سيرته صفحة رائعة من صفحات التاريخ المضئ لسوداننا العظيم فى حق المفكر المحتفى به تحدث عنه العديد من الشخصيات السودانية وكانت اولى الافادات من

 الإذاعى الكبير د. عمر الجزلى : 

كانت حياة عالمنا الكبير د. كامل إدريس سنوات من التعب والشقاء والبذل والإصرار للوصول الى ما يريد ، فكان ان كتب لنفسه ميلاداً جديداً ، عندما تربع على قمة ارفع المسئوليات خارج وطنه فى مدينة جنيف فكان فخراً وعزاً لهذا الوطن ورغم حزنى المجهول الاّ انى سعيد بهذه الاحتفائية ولا اجد ما اعبر عنه سوى كلمات شاعرنا الكبير سيف الدين الدسوقى :

 

يا عصفور الفن الام الحزن

اتظل تردد هذا الصوت

وتفجر كل الليل نواح

وترقرق فى الاجفان دموعاً كالانداد

بالله عليك ايا عصفور

الا غردت بالله لكل صباح

الاستاذ/ عبدالسلام محمد خير (صحفى) :

ان السودان بخير ما دام يحتفى برموزه وانا فخور بأن يكون د. كامل إدريس يدير  منظمة عالمية مثل منظمة الملكية الفكرية وهى احدى المنظمات الهامة التى تدير العالم ، واكون اكثر فخراً عندما عندما اراه يخرج من تلك البقعة الوطنية التاريخية مدينة بيت المال الى سويسرا فيتألق هناك بل ويكون موعوداً بمزيد من التألق .

الدكتور يوسف الكوده :

انا اؤمن بأن الامم  ترتقى بالنماذج ود. كامل إدريس نموذج ولولا ذلك لما كنا هنا ، وبمثل ما إنتشر الاسلام فى البلقان بالاسلوب العملى فكان نموذجاً وكذلك كان د. كامل نموذجاً وقدوه ، والامر الاهم انه على الصعيد الانسانى عرف بأنه بار بوالديه وهذا الامر ساعده فى حياته لذلك اوصى كل الاجيال الصغيرة بأن يستثمروا وجود والديهم وينالوا رضائهم ، وعرف كذلك د. كامل إدريس بأنه يستثمر وقته فى ما ينفع الناس .

الصحفى عبدالباقى الظافر :    

للتاريخ د. كامل إدريس ثروة وطنيه يجب الاستفادة منها وقد حاولت جامعة الخرطوم فى فترة د. مصطفى إدريس بأن تستفيد من علمه وفكره وكلفت بالاتصال به وإقناعه من اجل اجيال الغد وعندما وافق تدخلت قوة ما وقطعت الطريق عليه ، وعندما ترشح لرئاسة الجمهورية كنت احد مناصريه وعملت معه ولانه كان مستقل اعتقد بأنه حمل اشواق ملايين السودانين فى ان يغير حياتهم ، وانا استغرب كيف تسد امامه الابواب ومثل من ياتى بمبادرات وطنية يلملم بها جراحات الوطن مثل مبادرة لقاء الصادق والترابى التى تم إجهاضها ، ومن هنا اتقدم بمبادرة بأن يستقر د. كامل إدريس فى وطنيه حتى يقود حملة التغيير القادمة بأذن الله .

د. ساطع الحاج :

 د. كامل إدريس اصبح رمزاً من رموز التنوير والمعرفه على مستوى العالم وحق للسودان ان يفخر به وطبيعى ان لا تهتم الدولة الحالية بكامل ادريس لكن الطبيعى ان يهتم به الشعب السودانى ويكرمه الشيخ محمد ابوزيد .

 وزير الدولة السابق بوزارة الثقافة والشباب والرياضة الشيخ محمد ابوزيد :

فى العالم هناك الكثير من القادة الذين تصنعهم الجماعات او المؤسسات الاّ د. كامل إدريس فهو قد صنع نفسه بنفسه ودبلوماسيته قربته من الشعوب والدول المختلفة فهو شخصية بمواصفات متعددة لكنه يحتاج ان يخترق المنابر المختلفة حتى يعرف السودانيين قيمته ويستفيدون من فكره.

د. عبدالله ادم خاطر :

 هو من الشخصيات التى اثارت فينى رغبة التحدى وهو من الشباب الذين دربهم منصور خالد مرتكزاً على الثقافة السودانية فى نهجه ، وبعد ذلك بذل د. كامل ادريس جهداً إضافياً وصل به لما يريد وإدريس ينهض بمنظمة " الوايبو" نهضه كبرى حتى اصبحت واحده من المنظمات المهمه فى الامم المتحدة .

د. راشد دياب :

عندنا دولة يجب ان نحولها لأمة لانه ليس هناك دولة بدون امة رغم ان هذه الامه تحمل تعدد ثقافى لا مثيل له فى كل العالم وسمعه الدوله تأتى من سمعة بنيها امثال العالم المفكر كامل إدريس ومن هذا الاحتفال يجب إرسال رسائل هامة مثل ضرورة ان يطور السودانيين بلدهم بأنفسهم وان نسخر تراثنا وثقافتنا فى بناء دولة قوية واخيراً لا بد ان يحب السودانيين وطنهم وان يقدموه للامام ، وشكر د. راشد دياب شركة زين على رعايتها المقدرة .

د. كامل إدريس :

اعبر عن عميق إمتنانى وتقديرى على هذه الاحتفائية التاريخية والمبادرة الكريمة من مركز راشد دياب للفنون ونحن هنا نجتمع على حب هذا الوطن وعلى قيمة انسانه وكرامته واشكر مركز راشد دياب للفنون واثق فى انه سيكون من اعمدة التغيير القادم ، كما اشكر شركة زين ، وادعوا السودانيين بتجديد الافكار المعطاءه التى تضمن توفير العداله الاجتماعية والحكم الراشد ودعا الحضور لتجفيف منابع اليأس حتى نقبل على حياة مليئة بالامل .

هذا وقد قام مركز راشد دياب للفنون ممثلاً فى د. راشد دياب والسيد عبدالرحمن الصادق المهدى مساعد رئيس الجمهورية والسيد ابراهيم احمد الحسن المدير التنفيذى لقطاع العمليات شركة زين  بتكريم المحتفى به بتقديم شهادة تقديرية ولوحة من اعمال د. راشد دياب ، كما تم تكريمه من قبل الهيئة الشعبية لمناصرة الشعب السورى بوصفه رئيساً لها .

وغنى الفنان د. حمد الريح وابدع واعطى الليلة القاً وجمالاً غير عادى كما زينت الشاعرة المبدعه إبتهال مصطفى جيد الليلة بحروف من زهب .

وهكذا اسدل الستار على واحدة من امسيات السودان الجميلة الموصوفه بالوفاء لإهل العطاء . 

 

 

 

Subscribe to comments feed Comments (0 posted)

total: | displaying:

Post your comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
  • Email to a friend Email to a friend
  • Print version Print version
  • Plain text Plain text

Tagged as:

No tags for this article

Image gallery

Rate this article

0