Home | عن المركز | اطار الشخصية

اطار الشخصية

By
Font size: Decrease font Enlarge font

منتدى رقم 247

ارض السودان الممتدة الواسعة المتقلبة فى صحاريها وسهولها ومناخها كانت عاملاً مؤثراً فى تشكيل الشخصية السودانية التى تتميز بصفات الاعتزاز بالنفس والنخوه والكرم والشجاعة بالاضافة الى الموروثات والتقاليد والثقافات المتعددة فكانت هذه المحاور هى مكان شد وجزب فى منتدى " إطار الشخصية" بمركز راشد دياب للفنون مساء الاحد 9/12/2012م برعاية شركة زين للإتصالات ادارت المنتدى الاذاعية ساره مهدى . لخص د. نصر الدين إدريس ، مفهوم الشخصية السودانية بأنه مفهوم معقد ولكنه علمياً هو السمات والصفات التى تميز الشخصية من خلال السلوكيات اليومية التى يقوم بها . واشار لمفهوم التنشئة الاجتماعية الذى يتباين من مكان لمكان ومن طبيعة لطبيعة ، والتنشئة الاجتماعية لها مساهمين مثل الجد والجدة والاب والام وباقى افراد الاسرة ، وان كان المجتمع السودانى قد تخلى عن الاسرة الممتده الى الاسرة الصغيرة ، وتغيرت الفطره التى كانت مسنوده بالجد والجده وتغيرت ولم يعد لهم دور والدور اصبح الان لوسائل التقنية الحديثة مثل الفيس بوك وغيره ، كما ان هناك دراسات تحدثت عن بناء القيم وهنا لابد من طرح سؤال هام هل هذه القيم مرتبة ترتيب صحيح مثلاً ما هى القيمة الاهم الصدق ام الشجاعة لاننى اعتقد بأن الصدق هى القيمة الاهم لكننا هنا نقدم قيمة الشجاعة على الصدق ، اما البحث عن إطار معين للشخصية السودانية صعب جداً نظراً للتنوع الثقافى المتعدد ويظهر هذا جلياً فى قنواتنا الفضائية التى لم تستطع حتى الان ان تقدم الثقافات المتعدده للشخصية السودانية . وفى ذات السياق قال د. اشرف ادهم ، لوضع إطار للشخصية السودانية لابد من الحديث عن الثقافات المتعددة ومعرفة طريقة حياة الناس والسلوك الذى يمارسونه فى حياتهم اليومية ومؤكد بأن التنشئة الاجتماعية تلعب دوراً مهماً فى بناء الشخصية خصوصا وان المجتمع السودانى له قيوده وعاداته وتقاليده ومؤثراته الاخرى . كما اضافت د. حرم شداد ابعاداً اخرى لإطار الشخصية السودانية تمثلت فى تأثره بالهجرات المتعدده فاصبح الدم الافريقى مخلوطاً بدماء عربية وتركية فاصبح يتميز بصفات متفرده لكنه هذا الاطار الجميل ظهرت عليه بعض السلبيات خلال السنوات الاخيرة واخيراً ظهرت الشخصية المضطربة نفسياً ، فظهرت الجريمة والفساد والعصبية ، وهذه الشخصية تحمل افكار عدوانية وهدامه وبكل اسف تخرج هذه الشخصية من المجتمعات المتعلمه ويجب التعرف عليها مبكراً حفاظاً على المجتمع السودانى . واختتم د. راشد دياب قائلاً بأن حواس الانسان الخمسة هى المدخل لمعرفة إطار شخصيته حتى لا نكتفى فقط برسم صورة مثالية للشخصية السودانية فى ازهاننا بعيداً عن الواقع الذى يقول بأنه ليس هناك سودانياً واحداً درس التذوق الفنى او تخصص فى السلوك ، واخيراً قال يجب علينا ان نضع حداً للتقليد والتفاخر والحسد وان نراجع ماذا حدث للشخصية السودانية . بعد ان اسدل الستار على الحديث والنقاش تغنى فى المنتدى المطرب احمد طابت مطرب الجزيرة .  .

Subscribe to comments feed Comments (0 posted)

total: | displaying:

Post your comment

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
  • Email to a friend Email to a friend
  • Print version Print version
  • Plain text Plain text

Tagged as:

No tags for this article

Image gallery

Rate this article

0